الكاريزما ... من غير فتي!! - الحلقة (5): إتمركز!





اعمل لنفسك مركز ومكان وسط الناس. اعمل لنفسك سلطة ونفوذ (سلطة ياولا يعني نفوذ ومركز، التانية اسمها 'سلاطة' أم خيار وطماطم!) تاني، وزي ماقلت في الحلقة اللي فاتت: مش عاوزين نخلط ما بين الشخصية الكاريزمية والشخصية اللي لها شعبية. أن تكون مشهورًا وليك شعبية يعني أن الجميع معجب بيك، ولكن ده لا يعني بالضرورة أنهم حيمشوا وراك ويسمعوا كلامك في كل حاجة بتطلبها منهم. من ناحية أخرى، الكاريزما بتسمح لك بقيادة الناس للقيام بأشياء تتجاوز واجباتهم بس علشان يرضوك. وده اللي احنا عاوزين نوصل له وبنتكلم عنه في حلقاتنا. الكاريزما اللي بنتكلم عنها بتعمل ٣ حاجات: ١) بتخلي الناس تسمع كلامك وتمشي وراك، ٢) بتخلي الناس تعمل كده وهي مبسوطة، ٣) بتخلي الناس مستعدة تعمل أكتر وابعد من المطلوب منها ويمكن كمان من اللي إنت طالبه علشان ترضيك. الكاريزما دي مبنية على ركيزتين اساسيتين: مقدار قوتك ونفوذك (your power)، ومقدار حضورك وتفاعلك (your presence). والكاريزما بتزيد كل ما الاثنين دول بيزيدوا مع بعض. نفوذ لوحده حيخليك زي المدير "أبو ايد تقيلة"، الناس بتسمع كلامه لكن من غير ماتحبه، وعمرها مابتحاول تعمل أكتر من اللي هو طالبه. والحضور لوحده حيخليك زي العيال الانفلونسرز بتوع اليوتيوب، بتحبهم ومتابعهم، لكن اخرتهم يقنعوك بجراب موبايل ولا باحمر شفايف جديد. النهاردة حنتكلم عن الركيزة الأولى، وهي النفوذ والقوة (كيف ينظر إليك الناس كسلطة): النفوذ معناه إن ليك تأثير على الأشياء التي تحدث من حولنا. معناه أن الناس قبل ما بتاخد قرار بتفكر احنا ممكن نستقبله ازاي وحيعجبنا ولا لأ. النفوذ ده ممكن ييجي من طرق كتير: ١) عن طريق القيمة اللي بنضيفها للي حوالينا (العمل اللي بنقوم بيه وازاي بيؤثر على الآخرين بشكل إيجابي)، كتير بنلاقي الناس اللي عندهم مدبرات منزل بيتعاملوا معاهم بحرص شديد، وبياخدوا رأيهم في كل صغيرة وكبيرة تخص البيت، لأنهم حاسين بقيمة الخدمة اللي مدبرة المنزل دي بتقدمها، وبالتالي بيخافوا على زعلها، وساعات حتى بيخافوا من زعلها. وده بيدي مدبرة المنزل نفوذ وسلطة احنا بنبقى مرحبين بهم، ولما بيكونوا طيبين ومتفهمين بتلاقينا بنسمع كلامهم ونخاف على زعلهم، وكما ممكن نعمل حاجات أكتر من المطلوبة مننا علشان نفرحهم (لدرجة اننا نتجوزهم زي محمود بيه ما اتجوز نعمة في أفواه وارانب!) ٢) عن طريق المركز الوظيفي والاقدمية: ساعتها كلامنا بيتسمع علشان اللوايح بتقول كده، ودي أسهل طريق إن الناس تسمع كلامنا، لكن عمره ما بيخليهم مبسوطين وهم بيعملوا كده، ولا مستعدين يشتغلوا أكتر عشان خاطرنا، اتفرج على الاستاذ عبد القوي والباشمهندسة عصمت فهمي في مراتي مدير عام عشان تعرف الفرق بين المدير اللي ممشيها لوايح والمدير اللي عنده حضور وتفاعل مع مرؤوسيه. ٣) عن طريق الخبرة (من خلال معرفة الأشياء التي تجعل الناس يثقون في حكمك ويتبعونك). خبرتك في مجالك بتفرض على الناس انهم دايماً يرجعوا لك وياخدوا رأيك، وانهم يسمعوا كلامك لانك إنت اللي فاهم أكتر منهم، زي كده ما كان الباشمهندس سامي هو المرجع والملاذ لمجدي وهو بيدور على عروسة في البحث عن فضيحة! ٤) عن طريق شبكة معارفك (من خلال الارتباط بالشبكة الصحيحة من الأشخاص الذين يحترمهم الآخرون ويحبوهم). فيه ناس كتير بتستمد قوتها من معارفها، كوجي وصداقته لدوق فليد، روبن وصحبته لباتمان، وونج ولزقانه لدكتور سترانج! الطريقة دي ممكن تخليك تدخل دايرة الاهتمام والاضواء بسرعة، لكن لها حسابات كتيرة حنتكلم عنها في حلقة كاملة إن شاء الله. ٥) أو ببساطة عن طريق سلوكك ومواقفك! (من خلال اتخاذ موقف صادق ومستقيم ومحترم يجعل الناس يثقون بك ويتبعونك). ودي الطريقة اللي مابتخيبش أبداً واللي لو مشيت عليها لازم حتكسب إحترم الناس واتباعهم ليك، يكفي إني أقول لك إن نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام إكتسب احترام الناس وايمانهم برسالته أساساً عن طريق سلوكه ومواقفه قبل وبعد البعثة، فهو كان الصادق الأمين والمصدق وسط قومه حتى قبل ما ينزل الوحي. عليه أفضل الصلاة والسلام. ابعتوا في الكومنتات وقولوا لي: إيه أكتر طريق بتستعمله علشان تخلوا اللي حواليكم يسمعوا كلامكم؟ خلي بالكم! مفيش طريق صح وطريق غلط، كل واحد حسب ظروفه وحسب طبيعة الناس اللي بيتعامل معاهم. #وخد_من_أخوك!

1 view0 comments